Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Saturday, 18th November 2017

خلطة_بيتا: لا يا أبو لسان طويل.. معندناش إحنا فتنة طائفية

Posted on 15. Apr, 2013 by in Columns

فيه إشاعات مغرضة كده بيطلعها الإعلام الفاسد إن خير اللهم إجعله خير فيه في مصر فتنة طائفية!

الإعلام الفاسد الفاجر الداعر ده بيقول إن الأقليات الدينية مضطهدة، أو من غير فذلكة الأقباط يعنى، ماهو في الواقع مابقاش في غيرهم (أقليات)!

ده كمان طلع بيقول إن إحنا بدل مانبنى بلدنا ونتطور، فاضيين بس نشوف الشيعى كافر ولا لأ، المسيحى الإنجيلى مهرطق ولا لأ، المسيحى لما يموت يجوز عليه الرحمة ولا لأ، بابا الفاتيكان إستقال ولا مشى بفضيحه، وشوية كلام من ده..  كذب وإفتراء أكيد!

بس بالعقل كده، إحنا شعب (متدين بطبعه)، يعنى طبيعى يكون كل مناقشتنا إهتمامتنا وأحاديثنا في أمور دينية، صح؟ إحنا مش زى بلد كدة فيها ٣ مواقع لامؤاخذة (إباحية) فى قائمة أعلى ١٠ مواقع يزورها مواطنيها على الإنترنت!

بس لأ برضه، الإعلام ده كاذب ومش منطقى أبداً، ما دام إحنا شعب متدين ومؤمن يبقى أكيد إحنا واثقين فى دياناتنا جداً، ومافيش أى حاجة أبداً ممكن تهز إيماننا.. يعنى مثلاً المسلمين هيخافوا من إيه لو السياح الشيعة جُم مصر مادام الشيعة دول إيمانهم (باطل)، أو المسيحيين هيخافوا ليه من حكم محكمة بيبيح الزواج التانى للأقباط مادام الكنيسة واثقة من إلتزام المسيحيين لديانتهم؟

وطبعاً بعد ماحصلت الأحداث الأخيرة دي وفيه دم سال، أقدر أقولكوا السيناريو اللي هيحصل بالميللي: جلسات ودية عرفية، البابا هيطلع يقولك الله محبة ولازم نسامح، شيخ الازهر هيروح الكاتدرائية يمسك إيد البابا ويتصوروا صورة (كلاكيت عوشروميت مرة)، ساويرس وهو بره هيطلع يقولك أنا كل أصدقائي وجيرانى مسلمين.. و إحنا مالنا يا أخي!

و أكيد الرئيس -أو اللى المفروض رئيس يعني- هيطلع يقولك مافيش فتنة طائفية في مصر، و حمزاوى هيطلع يقولك المسيحيين مواطنين لهم كل الحقوق، و في الآخر أنا والهُبل اللى زيى هنقعد نعمل شير لكاريكاتيرات وحدة وطنية، وهوب ٤ أو ٥ شهور ونعيد السيناريو ده تاني!

بس الحقيقة بجد أنا مش فاهم، مش شايف أى داعى إن واحد يتعصب لدينه بالطريقة الغلط تماماً دي.. هل تفتكر إن إنت كده بتنصر دينك بتعصبك وضربك وتكسيرك يعنى؟! و هل الحل إننا نقوم عايدين نفس السيناريو و الجلسات و اللقائات اللي من الواضح إنها مالهاش أي ثلاثين لازمة؟

عامة أنا شايف إن مجرد إننا نقعد نقول إحنا حبايب وإخوات دى كتير ده أساسا في حد ذاته عنصرية، وتبين إن فيه مشكلة بجد، بس إحنا طبعاً كعادتنا دافنين رأسنا في الرمل!

يعني عمركوا شوفتوا واحد سليم بيقعد كل شوية يقول والله يا جدعان أنا سليم، و الله يا جدعان أنا سليم؟

أكيد مش هيقول كده غير لو عيان وعاوز يخبّي، بس الحقيقة إنه كده بيتفضح!

وفي النهاية بعد كل ده، أحب أقولكوا إن إحنا معندناش فتنة طائفية خالص خالص، وإن إحنا (حبايب واخوات) جداً، وكله زي الفل.

ماهو خليني أنا كمان دافن رأسي في الرمل، أما نشوف آخرة الفتنة (اللي مش عندنا خالص) دي إيه!

بس الواحد برضه عنده أمل إن يمكن يوم من الأيام نفوق و نعترف إن عندنا مشكلة بجد، علشان وقتها بس هنعرف نلاقيلها حل.

على العموم ربنا يرحم كل اللي مات ظلم و غدر.. حقهم عند ربنا في الآخرة إن شاء الله.


إبعتوا Commentatko أو الأفكار اللى تحبوا نكتبلكم عنها في التعليقات تحت أو على الهاشتاج ”#خلطة_بيتا“!

حابب بس أتأسفلكوا على إعتذاري عن الكتابة الأسبوع اللى فات، اللى حصل إننا كنا مجهزين حاجة سخرية عادى مش على الحوار ده فماكانش وقتها خالص بعد الأحداث اللي حصلت، وللأسف ماكانش فيه وقت أكتب عن اللى بيحصل.


Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

 
 

 

Email